الإهداءات


الملاحظات



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-08-2011, 08:33 PM
الصورة الرمزية @RoRO@
()
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: فى بيتنا على النت
المشاركات: 542
شكراً: 0
تم شكره 6 مرة في 5 مشاركة
نقـاط الترشيح: 4
نقـــاط الخبـرة: 10



اهلا بيكم يا اعضاء موضوعى عن بعض ابيات الشعر عن ثورة 25 يناير الثورة التى قولنا فيها لا للظلم لا للفساد لا للرشوة لا لمبارك و ابيات الشعر هذه مش انا مالفاها بس حبيت احطاها علشان هى بتعبر عن انجاز الشعب المصرى مش عايزة اطول عليكم و انا بهدى الموضوع ده للشهداء بس الاول ديه صورة لشهداء 25 يناير








هشام الجخ:

لا مش تمام .. ومش مظاهرة والسلام .. الشعب مش نايم سيادتك ..ولو قالولك انه نام
ما...بيجيلوش نوم الجعان .. واللي عطشان للعدالة ..واللي محتاج للامان
اللي تعبان ف الحياة .. واللي وسط الزحمة تاه .. واتحبس صوته زمان
كل دول كانوا بس مكسلين .. كانوا ناسين هما مين .. شعب اقوي من السنين
طول تاريخه وهوة محكوم ... بس حاكم .. يحسبوه مات م الالم .. يلتقوه قايم يلاكم
ينتصر وهوة غرقان ف الهزيمة .. يابلد مكتوب عليها تكون عظيمة
النهاردة الشعب قام .. ومش مظاهرة والسلام ..





عماد رجب:

أيا دنيا تناديني تعربد في شراييني
تزلزلني تمزقني تدق الارض تكويني
علي ميدان تحرير تروح الروح تنسيني
ثلاثيناً من القهر من الظلم ثلاثيناً من الطين



فاروق جويدة:

ارحل كزين العابدين وما نراه أضل منك
ارحل وحزبك في يديك
ارحل
فمصر بشعبها وربوعها تدعو عليك
ارحل



عبد الرحمن الابنودي:

عواجيز شداد مسعورين أكلوا بلدنا أكل

ويشبهوا بعضهم نهم وخسة وشكل

طلع الشباب البديع قلبوا خريفها ربيع

وحققوا المعجزة صحوا القتيل من القتل


بالاضافة الى ...اجمل ابيات شعر عن مصر...

مازلتُ أقرأُ في العيونِ الحائرةْ ..
نفسَ السؤالْ
القلبُ مُنكسرٌ ،
والصوتُ غاضِبْ ,
والحالُ نفسُ الحالْ
مازالَ يَقتُلُني السؤالْ ...
*****
فسُئلتُ عن مِصرٍ ..
لِمَ يُمعِنُ السفهاءُ في إذلالِها ؟
لِمَ جرَّدوها الآنَ من كلِّ المناصبْ ؟
صدرَ القرارُ بعزلِها
وهناكَ أكثرُ مِن مُحاولةِ اغتيالْ
فمن الذينَ تآمروا في قتلِها ؟
وسُئلتُ عن مصرَ العظيمةِ ،
والكبيرةِ ،
والأميرةِ ..
كيفَ باعتْ نفسَها ؟
فأجبتُهم :
مِن يأسِها
*****
وسُئلتُ عن مصرَ الفتيَّةِ ،
والغنيَّةِ ، والأبيَّةِ ..
كيفَ تَمسحُ في بلاطِ الأمريكانْ
أو كيفَ صارتْ بَهلوانْ
صِرنا نُقدِّمُ للزناةِ الغاصبينْ ..
أطواقَ وردٍ
كي نُعبِّرَ عن عظيمِ الشكرِ
في زمنِ الهوانْ
*****
وسُئلتُ عن مصرَ المعاركْ
مصرَ التي في صوتِها وقعُ السنابكْ
مصرَ الحرونةِ مثلَ مُهرٍ جامحٍ
مصرَ العنيدةِ حينَ ترفضُ ،
والكبيرةِ إن تُشاركْ
فأجبتهم :
مصرُ التي في خاطري
ولَّتْ وراحتْ مِن زمنْ ..
وسَطَ المهالكْ
وأمامَكم مصرُ الجديدةُ
هاهنا شعبُ القبيلةِ راكعٌ
والشيخُ بارِكْ
*****
وسُئلتُ عن مصرَ الفسادْ
مصرَ التي ..
باعتْ سيوفَ القادسيةِ ، والجيادْ
مصرَ التي قد حَضَّرتْ كلَّ العتادْ
وتفرَّغتْ من يومِها ..
للقمعِ ،
أو جلبِ المصائبِ للعبادْ
مصرَ التي باعتْ ببخسٍ دورَها
كي يتركوها للحيادْ
والناسُ تَعجبُ
والتعجُّبُ حسرةٌ
للآنَ تعتصرُ الفؤادْ
الآنَ صرنا بينَ بينْ
لا نحنُ مصرُ
ولا غَدونا غيرَها
صِرنا مُسُوخًا
مثلما الباغي أرادْ
ويُلقبوننا بالخوارجِ
إن خرجْنا ..
عن تقاليدِ الفسادْ
يا سيدي السلطانْ
شعبٌ بحُكمِكَ قد كفرْ
والكفرُ زادْ
إن كانَ بعدَ الكفرِ ذنبٌ
قُلْ لي عليهِ لأفعلَهْ
حتى تَحُلَّ عن العبادْ
*****
وسُئلتُ عن مصرَ الدساتيرِ التي ..
لا تُحتَرَمْ
فأجبتُهم :
كلُّ الذي يُروَى دجَلْ
عن إيِّ دسـتورٍ تُحدِّثُني إذن ؟
الآنَ أصبحَ كلُّ شيءٍ مُحتملْ
هم يَصنعونَ لنا القوانينَ التي ..
فيها تُباحُ دماؤُنا
ومِنَ البجاحةِ يُقسِمونَ بلا خَجَلْ :
هذا أرادَهُ شعبُنا
ما بينَ قانونِ الطوارئِ ، والمساوئِ ، والتواطُؤْ ..
سجَنوا القتيلَ لكي يُكافأَ مَن قَتَلْ
هذا الوطنْ
جسدٌ مليءٌ بالعِلَلْ
وطنٌ مليءٌ بالزللْ
هو ربعُ قرنٍ أو يزيدْ
صارتْ بلادي كلُّها زِنزانةً ،
والشعبُ أصبحَ مُعتقَلْ
المُرَّ نَشربُ في الصباحِ وفي المساءْ
والسوطُ في دمِنا مِرارًا يَغتَسِلْ
والظلمُ يجلسُ فوقَ هذا العرشِ يَزهو
والمواشي تَمتثِلْ
حِملٌ ثقيلٌ كالجبلْ
والناسُ تَصرُخُ : لا أمَلْ
هذا الرجُلْ ..
ماذا فعَلْ ؟
يومًا تركْناهُ ونِمنا في العسلْ
فإذا بهِ اغتصبَ الجميعَ
وما تَوارَى أو رَحَلْ
وإذا بحزبِ الأغلبيَّةِ يُعلنونَ على الملأْ ،
ويُصفِّقونَ ، ويَهتِفونْ :
اللهُ أكبرُ قد فَعَلْ
مرَّتْ عصورُ "اللاتِ" و"العُزَّى" بِنا
لكنَّ أَسودَ مِن عصورِكَ ..
ما رأينا يا "هُبَلْ"
لا تَستريحُ ولا تُريحُ ، ولا تَحيضُ ولا تَبيضُ
وكلُّ أيَّامِكْ ..
"زُحَلْ"
وطنٌ تَعطَّلَ كلُّ ما فيهِ
وأصبحَ مِهرَجانًا للفسادِ وللخَللْ
وطنٌ ويجلسٌ في انتِظارِ المعجِزاتْ
ولَّى زمانُ المعجزاتِ فما العملْ ؟
*****
وسُئلتُ : هل يأتي "جمالْ" ؟
فأجبتُهم : هذا احتمالْ
وسُئلتُ : هل سيُورِّثونْ ؟
فأجبتُهم
هم وَرَّثوها يا بِغالْ
ومتى سترجِعُ مصرُنا
يومًا إلينا ؟
فأجبتُهم :
حتى نُفاجأَ لحظةً
بزوالِ هذا الاحتلالْ
وسُئلتُ في همٍّ ، وكَربٍ ، وانفِعالْ :
وبأيِّ حقٍ سوفَ يحكُمُنا جمالْ ؟
فأجبتُهم : يا للغباوةِ في السؤالْ
فبأيِّ حقٍّ كانَ يحكُمُنا مُباركْ ..
حتى نلومَ على جمالْ ؟
أنتم شعوبٌ مُستباحةْ
تاريخُكمْ كانَ احتلالاً
في احتلالٍ .. في احتِلالْ
*****
وسُئلتُ عن مصرَ الهرمْ
مصرَ المهابةِ والقيادةِ والهِممْ
مصرَ الصبوحةِ مثلَ طفلٍ يبتسمْ
مصرَ الطليقةِ مثلَ سَيلٍ يَحتدِمْ
مصرَ الأنيقةِ والرقيقةِ والمليئةِ بالنِّعَمْ
كيفَ ارتضينا حالَها ؟
صارتْ عدَمْ ،
شعبًا كقُطعانِ الغنمْ
والذئبُ يجلسُ في نَهَمْ
مُتحفِّزًا للقنصِ من حُمْرِ النَّعَمْ
مصرَ التي صارتْ ألمْ ،
صارتْ ندمْ
سرقوا أساورَها ؟ نعمْ
قطعوا جدائلَها ؟ نعمْ
نهبوا مكاحلَها ؟ نعمْ
نزعوا الأظافرَ ، والخواتمَ ، والقلادةَ ، والقلمْ
سرقوا اللباسَ الخارجيْ ،
والداخليْ
تركوها عاريةً
وفرَّ "المعتصِمْ"
عَرضُوها في سوقِ النِّخاسةِ
ثم بِيعَتْ للكلابِ ، وللرِّمَمْ
مصرَ التي كانتْ كأروعِ ملحمةْ
هو رُبعُ قرنٍ
ثمَّ أصبحْنا خدَمْ
في الصبحِ ضربٌ بالسياطِ
وفي المساءِ هناكَ ضربٌ بالجِزَمْ
والكلُّ فينا مُتَّهَمْ
ويُدانُ إن يَنْفِ التُّهَمْ
ويُصنِّفوننا عندَهمْ
شعبًا عبيطًا مُحترمْ
والسيدُ السلطانُ يجلسُ يبتسمْ
فلتسألوهُ : هل التَزمْ ؟
حلفَ القسمْ ؟
كانَ القسمْ ..
عنَّا يَزودُ ، وأن يَقودَ ، وأن يَجودْ ،
بالقسطِ يحكمُ إن حَكَمْ
ليظلَّ خفَّاقًا لنا هذا العَلمْ
يا سادتي واللهُ أعلمُ ربَّما ..
كانَ القسمْ :
( واللهِ منكم يا كلابُ سانتقِمْ )
وقد انتقَمْ
*****
وسُئلتُ عن مصرَ السلامْ
فأجبتُهمْ :
أينَ السلامْ ؟
مصرُ التي قد كانَ يومًا
نصفُها أيتامْ
مَن قالَ عن هذا سلامْ ؟
هل كلُّ غُصــنٍ تحتَهُ باضَ الحمامْ ،
واثنينِ يومًا وقَّعا ..
مُسودَّةً بالحبرِ والدمِّ الحرامْ ..
فنعيشُ ننعمُ بالوئامْ ؟
مَن قالَ إني قد نسيتُ للحظةٍ
شهداءَنا ؟
من قالَ إني قد نسيتُ دماءَهمْ ،
أو دَفنَهم أحياءْ ؟
أنا ما خرجتُ يا سيدي
عن مِلَّةِ الإسلامْ
شُهداؤُنا ..
أرواحُهم تأتي إلينا في المنامْ ..
وتقُضُّ مَضجَعَنا
فقُلْ لي سيدي
من ذا ينامْ ..
غيرُ الكلابِ المارقينَ الآثمينَ المذنبينْ ..
من معشرِ الحكامْ ؟
في كلِّ مقبرةٍ هنا
مازلتُ أسمعُ صوتَهم
صوتَ الأنينِ من العظامْ
صوتًا يُنادينا ويَصرُخُ دائمًا
فوقَ المقابرِ ، والشواهدِ ، والحُطامْ :
خُذْ يا أخي يومًا بثأري وانتَقِمْ
فإلى متى ستُنَكَّسُ الأعلامْ ؟
عارٌ على شيخِ القبيلةِ
أن يُسلِّمَكم ، حرامْ
فأجبتُهم :
واللهِ مثلي لن ينامْ
دَمٌّ بدَمْ ..
بل ألفُ دَمْ
رأسٌ برأسْ ..
بل ألفُ رأسْ
وستشهدونَ وبيننا الأيامْ
لكنني
فتشتُ عن صقرٍ ،
وعن أسدٍ جَسورٍ لم أجدْ
عزلوا الصقورَ ..
استبدلوها بالحمائمِ واليمامْ
يا حسرتي
مَن ذا يَزودُ عن البلادِ
وكلُّنا ..
صِرنا حمامْ ؟!




من يوم 25 يناير
ولمدة 18 يوم
وقف شباب التحرير
وماكان بيجيلهم
بيفكروا فى مستقبل مصر
وعايزين يغيروا النظام
وقالوا مبارك قعد كتير
خلاص دا كدا حرام
وطلع مبارك قال خطابين
وبردوا ممنفعش مع الناس
وقتل كتير من الشهداء
ومنهم إللى مات بطلقة فى الراس
وبردوا كمل شبابنا
لغاية مافازوا بالأنتصار
وكل دا بفضل الله
مش بسحر ولا حفلة زار
و كل واحد نظف الشارع
والحالة بقت أخر روقان
و رجع كل شاب لبيته
وهو بالأنتصار فرحان

منققول




و الموضوع ده ليس به اساءة لاشخاص و لكنه لشهداء ثورة 25 يناير اهداء منى ليهم









رد مع اقتباس
 
@RoRO@ غير متواجد حالياً
قديم 03-08-2011, 08:53 PM  
افتراضي
#2
 
الصورة الرمزية ميغامان
(

)
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الدولة: بالاسكندرية
العمر: 17
المشاركات: 126
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 0
ميغامان is on a distinguished road
شكرا ليكى على وقوف الجمد
مع المهات الشهداء
ميغامان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2011, 09:43 PM  
افتراضي
#3
 
الصورة الرمزية Mido Martin
()
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: L' egypte est le minimum
المشاركات: 626
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 4
Mido Martin is on a distinguished road
الموضوع رائع جدا واتمنى لكى التوفيق
تحياتى
توقيع : Mido Martin
For You Victory Is Not as You Think

Mido Martin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2011, 12:08 PM  
افتراضي
#4
 
الصورة الرمزية سينشى كودو 2011
()
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: مصر
العمر: 17
المشاركات: 231
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 4
سينشى كودو 2011 is on a distinguished road
احساسك غايه فى الروعه ومش مهم تكونى انتى اللى عملتى الشعر المهم انك حسيتى بالشهداء
سينشى كودو 2011 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2011, 02:38 PM  
افتراضي
#5
 
الصورة الرمزية القط الاسود
()
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 891
شكراً: 0
تم شكره 2 مرة في مشاركة واحدة
معدل تقييم المستوى: 5
القط الاسود is on a distinguished road
جزاك اللة خير
القط الاسود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2011, 05:32 PM  
افتراضي
#6
 
الصورة الرمزية سمسم سمسم
()
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: Alexandria
المشاركات: 907
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 5
سمسم سمسم is on a distinguished road
شكرا لكي على الموضوع الجميل وان شاء الله يتلاقوا في الجنة

ربنا يرحم كل شهيد وكل المسلمين

شكرا لكي مرة اخري

تقبلي مروري
مع تحياتي
سمسم
سمسم سمسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2011, 06:15 PM  
افتراضي
#7
 
الصورة الرمزية @RoRO@
()
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: فى بيتنا على النت
المشاركات: 542
شكراً: 0
تم شكره 6 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 4
@RoRO@ is on a distinguished road
لا شكر على واجب ديه اقل حاجة اقدر اقدمها
@RoRO@ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2011, 02:32 PM  
افتراضي
#8
 
الصورة الرمزية احمدحلمى
()
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: مصر ام الدنيا
العمر: 20
المشاركات: 195
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 4
احمدحلمى is on a distinguished road
عندما تشرعين كفاح دهب في كتابة كلمة تنتعش
الاحاسيس ويقف القلم امام
عظمة احاسيسك الراقيه الرومانسيه
حرفك ابداع يتلوه ابداع اخر في
كل وقت تنثرين لنا هنا
اجمل كلمات ستضل دائما ً في ذكرانا
بحروفك التي تنقشيها في منتدانا
دمت لنا ودام لنا
فيض احاسيسك وقلمك
مع خالص تقديري واحترامي



احمدحلمى




توقيع : احمدحلمى
احمدحلمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2011, 02:49 PM  
افتراضي
#9
 
الصورة الرمزية اميرة الذوق
()
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 143
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 4
اميرة الذوق is on a distinguished road
-*+روانا

مشكورة اختي

شكرااااااااااا
اميرة الذوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-18-2012, 03:27 PM  
افتراضي
#10
 
الصورة الرمزية Queen soso
()
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: Egypt
العمر: 13
المشاركات: 29
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 0
Queen soso is on a distinguished road
شكرا على الأبيات
Queen soso غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:12 AM

Get our toolbar!